الصفحة الرئيسية  |  تفاصيل الإستشارة  |  شهادات مرضى  |  للإتصال بنا  |  خريطة الموقع
 
 
وإذا مرضت فهو يشفين
العلاج الغذائي الطبيعي هو في الحقيقة تطبيق حقيقي للقول الكريم: "وإذا مرضت فهو يشفين". لأن الأغذية الطبيعية هي في الحقيقة أدوية ربانية من صنع الخالق وفقط علينا أن نعرف فوائد كل منها ونحسن الإختيار بما يتناسب مع حالتنا

"ولا تقنطوا من رحمة الله"
 

الصفحة الرئيسية إستشارة للعلاج بالغذاء دورات الغذاء أفضل دواء أمراض أخرى غير مستعصية للإتصال بنا

فيديو: المضادات الحيوية الطبيعية في الغذاء. كيفية علاج الإلتهابات الفيروسية كالهربيس والتهاب الكبد بالغذاء
مجموعة الغذاء دواء على واتس أب بإشراف رائد طليمات للإطلاع على المنشورات السابقة للمجموعة أو الإنضمام
أمراض غير مستعصية
أسباب وأعراض الإمساك

للإمساك الكثير من الأسباب:

• بعض الإلتهابات المعوية مثل التفؤيد والزحار وغيرهم من الإلتهابات تسبب الإمساك, بعضها مزمن وبعضها مؤقت

• الإفراط في تناول المعجنات والأجبان خصوصا الخبز الأبيض والأجبان المطبوخة مثل البيتزا يسبب الإمساك

• أسباب وراثية: البعض لديهم أمعاء بقطر ضيق وراثيا أو ضعف في إنتاج أنزيم هضم معين. هذا يجعلهم عرضة للإمساك أكثر من غيرهم

• بعض الأدوية تسبب إمساك (مثل حبوب الحديد وغيرهم)

• حساسية القمح عند البعض غالبا ما تترافق مع الإمساك

•  بعض أمراض الجهاز الهضمي التي يدخل فيها عامل وراثي تترافق مع إمساك مثل داء كرونز وأحيانا يصل لحد حصول إنسداد في الأمعاء

بإختصار, كل الإضطرابات الصحية المذكورة أعلاه تسبب خلل في هضم مادة غذائية معينة واحدة أو أكثر (جلوتين القمح, شحوم, بروتين ... الخ). هذه المادة الغير مكتملة الهضم تلتصق على جدران الأمعاء وتسبب الإمساك.

الإمساك هو السبب الخفي وراء الكثير من الأمراض المزمنة. عندما تكون قناة التصريف الرئيسية في الجسم (الأمعاء) لا تعمل بشكل طبيعي, كما هو الحال عند وجود إمساك (مرض من نوع ذكر أو يانغ), تبدأ السموم بالتراكم. هذه السموم التي تتراكم بسبب الإمساك هي المسبب الرئيسي للكثير من الأمراض. عندما يكون الإمساك مزمنا أو حادا, تصل السموم المتراكمة في الجسم إلى حد عالي ويتسبب ذلك في تهتك أنسجة الجسم. يقول كمال جنبلاط في كتابه أدب الحياة:

"وتنظيف الأمعاء من جميع الترسبات هو أمر ضروري جدا, خصوصا قبل مباشرة الصيام, لأن من أسباب انحطاط الجسم ومرضه ومن مسببات الشيخوخة الباكرة, مرور السموم الناجمة عن تعفن الغذاء في المصران الغليظ, ومن أغشية هذا المصران إلى الدم وثم إلى الخلايا. ويجدر بنا الإنتباه إلى ليونة المعدة في ما نأكله ونشربه, لكي نبتعد عن كل إمساك ... لأن الإمساك مُهْلِكٌ لأغشية وأعضاء الجسد بما يفرضه من سموم المصران فيها"

يترافق الإمساك أغلب الأحيانا مع نفخة وتشنج كولون والتشخيص الدارج حاليا هو كولون عصبي مع أن هذه الجملة لا تعني شيئا ولا تقدم أي حل بحد ذاتها.

تختلف حدة الإمساك بين المرضى. بعضهم يحصل عنده حركة أمعاء يومية ولكن بصعوبة وحجم تبرز قليل. البعض كل يومين. والبعض أسوء بكثير. زارتني مرة مريضة من الأردن تعاني من إمساك حاد حيث يحصل عندها حركة أمعاء كل حوالي 20 يوم فقط!

ماهي البواسير (أنثى أو ين

هناك علاقة بين الإمساك المزمن والبواسير وحالات الشق الشرجي. عندما يكون هناك إمساك مزمن ترتفع نسبة السموم في الجسم إلى درجة كبيرة. تترسب هذه السموم بشكل أكبر في المنطقة الأقرب للمصرف الرئيسي (أي الشرج) وتبدأ الإنتفاخات في الظهور على شكل بواسير. الإمساك مزعج ولكن البواسير مؤلمة جدا خصوصا إذا كانت البواسير تسبب نزفا شرجيا. الكثير من النساء يعانون من إمساك أو إمساك وبواسير وحتى شق شرجي خلال فترة الحمل, لأن الحمل يظهر نقاط الضعف عند المرأة بما يسببه الحمل من عبء كبير على الجسد. بعض الإلتهابات الفيروسية أيضا تتسبب في تشكل نوع من أنواع البواسير.

علاج الإمساك في الطب التقليدي

أكثر علاجات الإمساك التقليدية شيوعا هي حبوب أو بودرة النخالة. هذه الطريقة تقدم حلا سريعا أحيانا وسهلا ولكنها بالتأكيد ليست حلا جذريا للمشكلة ولا تعالج السبب. إستعمال النخالة على المدى الطويل يسبب أذى لزغيبات الأمعاء المسؤولة عن إمتصاص الغذاء, وتسبب أيضا زيادة في تهيج ونفخة الأمعاء المتهيجة أصلا.

أحيانا يعالج الإمساك بالحقن الشرجية أو التحاميل أو المسكنات للتقليل من إزعاجات النفخة التي تصاحب الإمساك. ويعالج الإمساك أيضا بالمسهلات التي تسبب حركة أمعاء قسرية غير طبيعية ولا يشعر المريض بالراحة بعد هذه الحركة الغير طبيعية. وأحيانا بعمليات غسيل المصران, والتي تعرض الكولون المتهيج أصلال للمزيد من التهيج.

الإمساك والطب الطبيعي

في الطب الطبيعي الإمساك هو مرض من نوع (ذكر = يانغ). الإمساك ينتج عن تناول الكثير من الأغذية من نوع (ذكر) مثل اللحوم والجبنة والسمنة والبيض وعدم إكتمال هضم هذه الأغذية في المعدة والأمعاء. في بعض الحالات ينتج الإمساك عن تناول المعجنات ومنتجات القمح بكثرة. هذه الأغذية المذكورة هنا والغير مكتملة الهضم تلتصق على جدران الأمعاء وتسبب الإمساك.

من الضروري جدا أن تتحرك أمعاء كل شخص مرة أو مرتين في اليوم الواحد. أي شيء أقل من ذلك هو إمساك ويجب معالجته لكي لا يؤدي إلى أمراض في المستقبل. الإمساك يتسبب أيضا في بعض الإضطرابات النفسية مثل العصبية وسرعة الغضب وكثرة الكلام. من الضروري جدا التخلص من الإمساك بأسرع وقت ممكن.

لمعلومات أكثر عن نظرية الذكر والأنثى في كل شيء في الدنيا بما فيها الأمراض والأغذية شاهد هذا الفيديو القصير لنا على يوتيوب
البواسير والطب الطبيعي

الكثير من حالات الإمساك الشديد تترافق مع بواسير. البواسير هي انتفاخات في الأوعية الدموية في منطقة الشرج محيطها ويمكن أن تكون مؤلمة. والبواسير هي مرض من نوع (أنثى = ين = توسع = انتفاخ). أي أن مرض من نوع ذكر تسبب في أعراض من نوع أنثى, وهذا يحصل كثيرا. تناول السكر بكثرة (أنثى = ين) يزيد من احتمال تشكل البواسير.

علاج طبيعي بديل للإمساك والبواسير

بعض الأغذية, خصوصا بعض أنواع الخضار, تشفي من حالات الإمساك المختلفة. من الضروري معرفة نوع الإمساك الحاصل ونوع الأغذية التي تسببت في حصول هذا الإمساك حتى يتم إختيار الأغذية المناسبة (المعاكسة لها) لشفاء الإمساك.

مثال: البراصية تساعد على الشفاء من حالات الإمساك المتعلقة بالإلتهابات, بينما تزيد من حدة الإمساك الذي تسببه الإفراط في تناول منتجات القمح. وبعض الأغذية التي تعتبر صحية ومفيدة عموما قد تزيد من الإمساك مثل الجزر.

يحصل الشفاء من الإمساك عادة خلال أيام فقط من إتباع النظام الغذائي, تعود خلالها حركة أمعاء المريض لطبيعتها (أي حركة أمعاء بسهولة مرة كل يوم على الأقل) وهذا يعني الشفاء التام من الإمساك. يحصل مريض الإمساك على راحة جسدية ونفسية بسرعة عند إتباع نظام التغذية المناسب خلال أيام فقط ويزول الإمساك نهائيا. هذا بدوره يلغي أية مضاعفات يمكن أن يتسبب بها الإمساك في المستقبل.

يستحسن في حالات الإمساك الحاد أن يضاف إلى نظام التغذية مساج لطيف لعدة دقائق لأسفل البطن. بالإضافة إلى المشي اليومي والرياضة الخفيفة. لا ينصح بأي رياضة عنيفة لمن يعاني من إمساك حاد.

لمعلومات أكثر عن كيفية تطبيق نظرية الذكر والأنثى في العلاج الطبيعي بالغذاء شاهد هذا الفيديو القصير لنا على يوتيوب
الماكروبيوتيك والإمساك (يانغ) والبواسير (ين)

غالبية الناس يظنون أن إتباع نظام الماكروبيوتيك من أجل الشفاء من الإمساك والبواسير يعني بالضرورة تناول الأغذية اليابانية. هذا ليس صحيحا. بعض الأغذية التي تشكل جزءا من نظام الماكروبيوتيك مثل الميسو والأوميبوشي والجوماشيو غير متوفرة في منطقة الشرق الأوسط أو متوفرة بسعر باهظ. نحن لدينا في الشرق الأوسط أغذية ذات فوائد تكافئ فوائد هذه الأغذية اليابانية. هذه الأغذية المحلية رخيصة الثمن ومتوفرة في كل مكان وتعوض عن الأغذية اليابانية المذكورة. يجب على المريض أولا أن يفهم مبدأ الماكروبيوتيك ومبدأ التوازن في الماكروبيوتيك (ين ويانغ) أو (ذكر وأنثى) حتى يستطيع فهم حالته الصحية التي أدت إلى ظهور الإمساك أو البواسير. وبالتالي الماكروبيوتيك ستساعد المريض على فهم طبيعة الأغذية واختيار الأغذية التي تناسب حالته الصحية وتشفيه من الإمساك والبواسير. يرجى قراءة إذا كان نظام الماكروبيوتيك  يدعو لتناول الأغذية المحلية, فلماذا ينصحنا خبراء الماكروبيوتيك بتناول الأغذية اليابانية؟

يمكن أيضا قراءة المزيد عن الإمساك ونظام رقم 7 في الماكروبيوتيك.

الإمساك والبواسير والهرم الغذائي المعدة بيت الداء والحمية رأس كل دواء, وهذا صحيح حتى للإمساك والبواسير. ولكن بعض الأغذية ستفيد مريض الإمساك أو البواسير وتحد من تفاقم المرض وتساعد على الشفاء التام بسرعة, وأغذية أخرى ستزيد وتسرع من حدة الإمساك أو البواسير وتجعل المشكلة أسوء. الهرم الغذائي هو فقط خطوط عامة وعريضة عن التغذية وليس فيها أية معلومات مفيدة للشفاء من الإمساك أو البواسير أو غيره من الأمراض.
الإمساك والبواسير وحبوب الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذائية

أحيانا يتم وصف أعشاب أو خلطات مثل الكمون أو زيت الزيتون أو البابونج أو بزر الكتان أو بذر العنب المطحون أو غيرهم للإمساك. هذه الوصفات عشوائية وأحيانا تفيد جزئيا في تخفيف حدة الإمساك ولكن لا تشفي.

خبرتي مع أكثر من عشرة آلاف مريض أن الغذاء دائما أفضل دواء. فعند إتباع نظام تغذية مصمم خصيصا لمريض إمساك أو بواسير, ليس هناك ضرورة لتناول أية حبوب فيتامين أو معادن إضافية. بعض الفيتامينات والمعادن قد يكون لها تأثير سلبي على مريض الإمساك أو البواسير عندما يتم تناولها بشكل عشوائي أو بكميات كبيرة. مثلا, حبوب الحديد تزيد الإمساك, أيضا, حبوب الفيتامين C والتي هي من نوع أنثى (ين) سيكون لها تأثير سلبي حاد على مرضى البواسير وتسبب زيادة انتشار المرض.

إستشارة للعلاج بالغذاء
النظام الغذائي الذي نقدمه في الإستشارة هو علاجي وليس لتخفيض الوزن. يختلف عن النصائح العامة عن التغذية مثل الهرم الغذائي ولوائح السعرات الحرارية وجداول الفيتامينات والمعادن والريجيمات.
مجلة الموقع الدورية المجانية
للإشتراك بمجلة الموقع مجانا أو إلغاء الإشتراك أو الحصول على نسخة من أعداد سابقة إضغط هنا
دورات ومحاضرات في العلاج بالغذاء
دورات ومحاضرات تعليمية في أصول التغذية وفن الصحة شخصيا وبالفيديو عن بعد من إعداد وتدريس خبير التغذية رائد طليمات
الصفحة الرئيسية . غرفة الإستقبال . إستشارة غذائية . الغذاء أفضل دواء . أمراض غير مستعصية . الماكروبيوتيك . سماوات سبع
غرفة التأمل . دورات . المكتبة . المطبخ . تخفيض الوزن . للإتصال بنا
 
 

أمراض غير مستعصية
حب شباب
إيدز أو سيدا
فقر دم
انسداد شرايين ومرض قلب
التهاب مفاصل رثوي روماتيزم
الربو
داء بهجت
سرطان
التهابات نسائية وفطرية
إمساك مزمن وحاد
داء السكري ا ب
إسهال
أكزيما
صرع
تليف رحم أو ثدي
حصيات مرارة
غرغرينا
داء النقرس
التهاب كبد فيروسي B & C
حلأ (هربيس) نطاقي(زنار النار) و تناسلي
ارتفاع ضغط شرياني
أرق
حصى كلى
تشمع كبد
ذئبة حمامية
ملاريا وكوليرا وأمراض مدارية أخرى
شقيقة (صداع نصفي)
تصلب لويحي
ترقق عظام
أكياس مبايض
شلل أطفال
صدفية
مرض الزهري والسيلان
كسل أو فرط نشاط غدة درقية
التهاب لوزات مزمن وحاد
مرض السل
تفؤيد وحمى مالطية
التهاب كولون قرحي نزفي
قرحة معدية ومعوية
حمض البول
دوالي